جلسة الوسواس القهري

750 $

التصنيف:

بتيجي لك افكار سلبية باستمرار

تقوم تتوضى و انت لسه متوضى حالا

او تعتقد باستمرار انك لم تتطهر من بولك او من البراز

قوم وتطهر مرة اخري ثم اخري ثم عاشرة

جائتنى من كانت تتطهر من قضاء حاجتها مئات المرات لدرجة جعلتها لا تاكل كي لا تدخل الحمام

كي ترتاح، ففكرة عدم الطهارة التى ترهقها وتتعبها .

فهيا بنا نتعرف على الوسواس القهري 

انه عبارة عن أفكار أو مشاعر أو  أحاسيس متكررة ودخيلة ومفاجئة على الإنسان ترفع درجة القلق لديه لدرجة لا يتحملها

وينقسم الوساوس الى نوعان:

وساوس إنسية ووساوس شيطانية؛ وقد ذكرها الله سبحانه في سورة الناس في قوله: (من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس)

الوساوس الجنية أو الشيطانية هي التي تأتي بذبذات مرسلة من  الشياطين إلى الإنسان

وهذه الوساوس تؤثر على الشخص بدرجة تناسب عكسي مع قوة التحصين

فالشخص المتحصِن القوى قادر على أن يصدها ولا تؤثر عليه، بينما الشخص المحصن تحصينا ضعيفا اوغير المحصن قد تخترقه وتؤثر فيه

النوع الثاني من الوساوس هي الوساوس الإنسية، وهي قسمان: وساوس من الإنسان لنفسه ” الصوت الداخلى ” ووساوس من أناس آخرين.

و يقصد الأطباء بالوساوس القهرية تلك الوساوس من الشخص لنفسه

وأما التي من آخرين فهي كما الشيطانية تسمعها من آخرون عنك

والفرق بين الوساوس والأمراض العقلية مثل الفصام ببساطة هو ان الشخص الذي يعاني من الوساوس يدرك عدم منطقية وساوسه أو أفعاله، بالمقابل فإن الشخص الذي يعاني من مرض عقلي يرى هذه الوساوس حقيقية؛ ولذا فهي هلاوس أكثر منها وساوس.

ما أسباب الوساوس؟

علمنا بأن هناك مصدرين من الوساوس النفسية والغيبية؛ فالغيبية هي من أناس آخرين أو من قوى خفية (الشياطين) وهنا نتحدث معا عن النفسية او ما يسمى بالوساوس القهرية

ويكمن السبب فى الوسواس القهرى الى الأفكار والقناعات: يرى بعض المختصين أن الفكرة هي منشأ المشكلة. فالشخص لو ضبط أفكاره بالطريقة المثالية الصحيحة وواجه مشاعره التي قد تكون أخفيت مع الزمن وغيرت من قناعاته فسوف لن يكون هناك داع للوساوس. ففكرة مثلاً أن الشخص لا يشعر بأنه كبر في صلاته فيكبر مرات عديدة هي عبارة عن خوف الشخص الذي يعاني من الوساوس بانه لا يصلي بطريقة صحيحة فلن تقبل صلاته وعندما لا تقبل صلاته يذهب إلى النار! إذا كان وضوئه غير جيد فإن صلاته غير مقبولة وإذا كانت صلاته غير مقبولة فالله لن يرضى عنه وهذا يساوي النار!، إذا كانت يده أو الملابس أو السجاد فيها وساخة وبكتيريا وجراثيم فقد ينتقل إلى أفراد أسرته المرض وهذا يعني المرض والمرض يعني الموت! وقس على ذلك، فالنهايات والعواقب دائماً وخيمة.

العلاج :

بعد ان اثبتت جلسات الاستشفاء الذاتى النجاح الباهر فى علاج هذا المرض فان عليك التوجه الى حجز جلسات خاصة مع دكتور اشرف الحنبلي للتخلص من كل هذه المشاكل واكثر بدون تدخل كيميائي لتنعم بالراحة والصحة والسعادة عبر طريقة بسيطة تحررك من هذه الأفكار السلبية باذن الله لتكن قويا لا تتاثر مهما كانت الأفكار

 

 

 

0
    0
    السلة
    عربة التسوق فارغةالعودة الى المتجر